ظهرت في الأونة الأخيرة بعض من  مصادر المياه الطبيعية و التي تم إكتشاف العديد منها بجميع أنحاء العالم و التي يطلق عليها البعض مسمى معجزة طبيعية و هي ظهور العديد من ينابيع المياه العذبة في قلب المحيط الأطلسي و في قاع البحار و من بينها مياه جوفية ، و تجدر الإشارة هنا إلى أهمية الدور الذى تقوم به شركات معالجة المياه وتحليتها و التي تقوم بالإستفادة من مياه البحار للحصول على ماء عذب صالح للشرب و بالتالى على كلاً من تلك الشركات الحرص على الإستفادة القصوي من تلك الينابيع العذبة بلإضافة إلى توخي الحذر عند إستخراج المياه المالحة حيث لا تؤثر الطفيليات و الطحالب البحرية على تلوث ينبوع المياه العذب و ذلك ما تقوم به شركة كواليتي أند بيور من حيث الحرص التام عند القيام بعمليات تحلية المياه المالحه

و سنقوم فى السطور التالية بإستعراض بعض من تلك الينابيع العذبه التي تم إكتشاف العديد منها حول العالم

أولاً إكتشاف أكبر ينبوع مائي للمياه الجوفية على كوكب الأرض بوسط المحيط الأطلسي و هو أحد أمثلة عديدة حول إنتشار المياه العذبة و عملية إستخراجها من المياه المالحه

ثانياً تقع العديد من ينابيع المياه العذبة التي تم إكتشافها بالبحرين احد دول الخليج العربي و تقع تلك الينابيع فى أحد جزر البحرين و هناك العديد من الامثلة الحيه بالعديد من البقاع فى العالم التى تشهد على أهمية الإستفادة من المصادر المائية البديلة

و بذلك تم التوصل إلى أهمية البحث الدائم عن مصادر مائية بديلة و عدم الإكتفاء بالمصادر الطبيعية للمياه العذبة لإن المخاطر تحفها من جوانب عديد كالتلوث و الجفاف و التقلبات المناخية و غيرها ، و الجدير بالذكر أن هناك قواعد محددة لإستخراج المياه العذب من قاع البحار عبر أنابيب محكمة مثبتة من القاع و تتحمل ضغط تقلبات الأمواج والعواصف و تبتعد عن الشوائب البحرية وغيرها من الملوثات ، و أخيراً فإن شركات معالجة المياة  ومن بينها شركة كواليتي أند بيور دورها لن ينتهي عند إكتشاف مصادر مائية من أعماق البحار و لكنها تلعب دور هام بجانب تلك المصادر